قم بالحجز

1










(الحد الأقصى 2 من الكبار لكل غرفة)

إدارة الحجوزات

عنا

المجموعة

تأسست مجموعة ذا أوبروي عام 1934 وتدير 30 فندقًا ومراكب نيلية وباخرة بمحرك في الغابات النائية بولاية كيرالا. توجد المجموعة في ست دول تحت العلامة التجارية الفاخرة "أوبروي" و"ترايدنت" ذات الخمسة نجوم. تشارك المجموعة أيضًا في توفير خدمات الطعام أثناء الرحلة ومطاعم المطار والسفر والرحلات وتأجير السيارات وإدارة المشروع وشركة الرحلات الجوية المستأجرة.

فنادق ومنتجعات أوبروي

تعد فنادق ومنتجعات أوبروي مرادفات حول العالم مع توفير المزج التام للخدمات والرفاهية والفعالية الكبيرة. ومع التهليل الدولي للخبرة في كل مكان ومستويات لا مثيل لها من الخدمة, حصلت فنادق ومطاعم أوبروي على عدد لا يُحصى من الجوائز والأوسمة.

والسمات المميزة لفنادق المجموعة هي فريق العمل المحفز بدرجة عالية والمدرّب جيدًا والذي يقوم بتوفير الاهتمام الكبير والخدمات الشخصية والدافئة. أسست الفنادق الفاخرة للمجموعة سُمعةً لإعادة تعريف نمط الرفاهية والتميز في توفير الخدمات من بين الفنادق الفاخرة حول العالم.

تعد فنادق ترايدنت فنادق ذات خمسة نجوم قامت بتأسيس سُمعة للتميز ويُعترف لها بتقديم خدمات ذات جودة وقيمة. تتضمن هذه الفنادق المرافق الحديثة مع الخدمة الموثوق فيها في الحفاظ على البيئة وتقديم الفرص المثلى للمسافرين للأعمال والترفيه.

التزامنا

يضمن التزام المجموعة بالتميز والانتباه إلى التفصيل والخدمة الشخصية حصول المجموعة على قائمة من الضيوف والأوسمة المتسمة بالولاء في صناعة الاستضافة العالمية.

ومع الاعتراف بأهمية التدريب المتسم بالجودة في إدارة الاستضافة, أسّست مجموعة أوبروي مركز أوبروي للتعليم والتطوير في نيودلهي عام 1966. واليوم, تعتبر هذه المؤسسة ضمن أفضل مثيلاتها في آسيا مع ما يقرب من 100 طالب يتخرّج سنويًا.

تلتزم مجموعة أوبروي بتوظيف أفضل الممارسات البيئية في التكنولوجيا والمعدات وعمليات التشغيل. كما تدعم المجموعة أيضًا الأنشطة الخيرية وتعد موزع متحمّس للحفاظ على الطبيعة والتراث الثقافي.

مجموعة أوبروي - دارما

نحن, بصفتنا أعضاء مجموعة أوبروي ملتزمون بعرض السلوك التالي من خلال سلوكنا وأعمالنا, والذي ينطبق على كافة نواحي أعمالنا:

  • السلوك الذي يمتثل لأعلى المعايير الأخلاقية - والفكرية والمالية والأدبية ويعكس أعلى مستويات المجاملة والاهتمام بالآخرين.
  • السلوك الذي يبني فريق عمل ويحافظ عليه مع توافر الثقة المتبادلة كأساس لكافة علاقات العمل
  • السلوك الذي يضع العميل في المرتبة الأولى والشركة في المرتبة الثانية والنفس في المرتبة الأخيرة.
  • السلوك الذي يجسد رعاية العملاء من خلال توقع احتياجاته والاهتمام بالتفاصيل والتميز والجماليات والأسلوب واحترام الخصوصية, إضافةً إلى الدفء والاهتمام.
  • السلوك الذي يوضح التواصل المتبادل ويقبل المناقشة البناءة والمعارضة أثناء العمل دون خوف مع الاقتناع.
  • السلوك الذي يوضح أن الناس هم الأصل الأساسي لنا٬ من خلال احترام كافة الموظفين والقيادة من المقدمة بخصوص تحقيق الأداء إضافةً إلى تنمية الفرد.
  • السلوك الذي يحمي طوال الوقت سلامة وتأمين وصحة وبيئة الضيوف والموظفين وأصول الشركة.
  • السلوك الذي يتجنّب الحل السريع قصير المدى لتأسيس طويل المدى بسابقة تتسم بالصحة.

مجموعة أوبروي - المهمة

ضيوفنا

نلتزم بتلبية وتجاوز توقعات ضيوفنا من خلال تكريسنا المتواصل لكل جانب من الخدمة.

موظفونا

نلتزم بالنمو والتطوير ورعاية موظفينا ممن نعتمد عليهم في القيام بذلك.

تميّزنا

يجب علينا معًا مواصلة التقليد الريادي لأوبروي في صناعة الاستضافة والسعي وراء التميّز غير المسبوق في أماكن بكفاءة عالية على طول الطريق من الشرق الأوسط إلى آسيا والمحيط الهادئ.

مساهمونا

نتيجة لذلك, نعمل على إيجاد قيمة غير عادية لمساهمينا.

مجموعة أوبروي - الرؤية

  • نحن أمام منظمة تهدف إلى تحقيق الريادة في صناعة الاستضافة عن طريق فهم ضيوفها؛ وتصميم وتقديم منتجات وخدمات تجعلها تفوق التوقعات. كما نوضح دائمًا مفهوم الرعاية لعملائنا من خلال توقع احتياجاتهم والاهتمام بالتفاصيل والتميّز المميز والدفء والاهتمام.
  • نحن أمام منظمة تتسم بالمرونة والاستجابة حيث تقوم بالتشجيع على اتخاذ القرارعند كل المستويات وتقبل التغيير. منظمة تتسم بالالتزام والاستجابة السريعة لضيوفها وغيرهم من أصحاب المصالح.
  • نحن أمام قوى عاملة متعددة المهارات؛ تتألف من مشغل فريق العمل الذي يفتخر بامتلاكه ترجمة لرؤية المنظمة إلى الواقع.
  • نحن أمام منظمة تعمل على رعاية موظفيها من خلال التعليم المستمر وتنمية المهارات؛ وتتسم بالاحترام والسماع منهم والتشجيع للقيام بأفضل ما لديها. تُعرف مجموعة ذا أوبروي بأفضل الممارسات لتدريب موظفيها وتنميتهم.
  • ونحن أمام قوى عاملة متنوعة تعرضت لثقافات ومشاكل ومواقف مختلفة ويمكن الاستفادة من خبراتها لإثراء الموظفين المحليين سواءً في الهند أم بالخارج.
  • ونحن نرى العالم الذي تنتشر فيه فنادق مجموعة ذا أوبروي, في أماكن المنتجعات والأماكن التجارية الاستراتيجية.
  • كما نشاهد التكنولوجيا الصديقة للمستخدم التي تعزز القيمة لعملائنا ومساعدة موظفينا عن طريق جعل الحصول على المعلومات أكثر سهولة.
  • نحن أمام منظمة تعي جيدًا دورها في المجتمع ودعم الاحتياجات الاجتماعية وضمان التوظيف من داخل المجتمع المحلي.
  • نحن أمام منظمة تلتزم بالحفاظ على البيئة, باستخدام منتجات طبيعية وتدوير العناصر, وبالتالي تضمن الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية المحدودة.

الريادة

راي بهادور موهان سينف أوبروي
رئيس مجلس الإدارة المؤسس, مجموعة ذا أوبروي

ولد راي بهادور موهان سينف أوبروي في 15 أغسطس 1898 في بنجاب غير المقسّمة سابقًا, الموجودة حاليًا في باكستان. لقد بلغ من العمر ستة أشهرٍ فقط عندما توفي والده. وبالتالي لم يأتي النجاح والثروة له بسهولة. مبدئيًا, كان الدهاء والعمل الجاد, مجتمعين مع القدرة على مواجهة الصعوبات الجمّة والتغلب عليها من أفضل ما يتّسم به هذا الريادي الهائل.

أتمّ راي بهادور موهان سينف أوبروي تعليمه الابتدائي في مدينة راولبندي وانتقل إلى لاهور للحصول على درجة البكالوريوس. وفيما بعد باختصار, هرب من قسوة الوباء الأكثر ضراوةً, وذهب للسعي وراء ثروته في مدينة شيملا, عاصمة الصيف للهند البريطانية. ومع وصوله مفلسًا, عثر على وظيفة براتب شهري 50 روبية هندية, كموظف استقبال بفندق سيسيل. واليوم, تمتلك مجموعة ذا أوبروي الفندق, ذا أوبروي سيسيل والذي عثر فيه السيد. أوبروي الصغير على وظيفته.

ب. ر. س. أوبروي
الرئيس التنفيذي, شركة إي آي اتش المحدودة

السيد. ب. ر. س. أوبروي هو الرئيس التنفيذي لشركة إي آي اتش المحدودة, الشركة الرائدة بمجموعة ذا آوبروي. كما أنه أيضًا رئيس مجلس إدارة شركة أوبروي للفنادق الخاصة المحدودة, المساهم الكبير بشركة إي آي اتش المحدودة. ومع معرفته بشكل شعبي باسم "بيكي", يعد السيد. أوبروي ابن الراحلراي بهادور موهان سينغ, مؤسس مجموعة ذا أوبروي.

تعلّم السيد. ب. ر. س. أوبروي في الهند والمملكة المتحدة وفي سويسرا.

ضافةً إلى تقديم الريادة لإدارة الفنادق الفاخرة في العديد من الدول, كان السيد. أوبروي ذو دور فعّال في ريادة التطوير في فنادق ومنتجعات أوبروي الجديدة. وأصبحت العلامة "أوبروي" تمثل الفنادق الفاخرة الجميلة.

يتعهّد السيد. أوبروي بوضع فنادق أوبروي على خريطة المسافرين عالميًا للترفيه مع فتح العديد من الفنادق الفاخرة الجديدة في أماكن مهمّة, وبالتالي يعيد تعريف المعايير المعمارية ومعايير التصميم في الاستضافة الفاخرة. وهناك جانب أساسي لهذا الأمر وهو تطوير الفنادق الذي يعكس بيئتها.

نها شركة السيد. أوبروي التي تؤمن بأن العنصر البشري هو الأصل الأكبر قيمة في أي منظمة. ومع الاعتراف بأهمية الجودة في إدارة الاستضافة, أسّس السيد. أوبروي مركز ذا أوبروي للتعليم والتطوير في نيودلهي عام 1966. واليوم, تعتبرهذه المؤسسة ضمن أفضل مثيلاتها في آسيا.

Untitled Document